التوسل بالأنبياء ممنوع
رقم الفتوى: 39386

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 رمضان 1424 هـ - 27-10-2003 م
  • التقييم:
4203 0 276

السؤال

أهل البدع يرون جواز التوسل بالأنبياء استدلالًا بالأثر الوارد في كتاب شيخ الإسلام ابن تيمية عن عبد الله بن عمر لما خدرت رجله، فقيل له اذكر أحب الناس إليك، فقال يا محمد، فهل هذا الأثر صحيح؟ وفي أي كتب الأحاديث ورد هذا الأثر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد روى أثر ابن عمر هذا البخاري في كتاب الأدب المفرد عن عبد الرحمن بن سعد قال: خدرت رجل ابن عمر رضي الله عنهما، فقال له رجل: اذكر أحب الناس إليك، فقال: محمد. وقد ضعفه الشيخ الألباني.

ثم إنه لو صح إسناده لم تكن فيه دلالة على جواز ذلك النوع من التوسل الذي يقصده المستدل وهو التوسل غير المشروع إذ غاية ما فيه ذكره لمحبوبه، وقد ذكر بعض أهل العلم أنه نوع من العلاج لهذا الخدر إذ بذكره لمحبوبه يسري في جسمه نوع من الشعور يستدعي زوال هذا الحال الذي يشعر به، ولمزيد من الفائدة عن التوسل وأنواعه، تراجع الفتاوى التالية: 4416، 14616، 16690.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة