الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا استنشاق ولا مضمضة في التيمم
رقم الفتوى: 393433

  • تاريخ النشر:الخميس 1 رجب 1440 هـ - 7-3-2019 م
  • التقييم:
799 0 55

السؤال

عندما أجد مكانًا ليس فيه ماء للوضوء، وأذهب للتيمم بالتراب، فكيف يكون الاستنشاق؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                

 فإن الاستنشاق يكون بالماء, فهو خاص بالطهارة المائية وضوءًا أو غسلًا.

أما الطهارة الترابية - التيمم-، فلا استنشاق فيها، ولا مضمضة، وقد ذكرنا صفة التيمم في الفتوى: 12499.

ومن طلب الماء فلم يجده, فإنه ينتقل للتيمم، وراجع في ذلك الفتوى: 14885.

مع التنبيه على أن المسلم يجب عليه تعلم فروض العين, كالطهارة, والصلاة، ونحوهما, كما سبق بيانه في الفتوى: 59220.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: