الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم فعل المسلم حركات عبادات الكفار
رقم الفتوى: 392299

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 جمادى الآخر 1440 هـ - 18-2-2019 م
  • التقييم:
887 0 38

السؤال

هناك حركات يقوم بها كفار، لعبادة الشيطان.
هل إذا قام المسلم بهذه الحركات يكفر، وهو لم يقصد عبادة الشيطان؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإن كانت هذه الحركات مما لا يختص بهؤلاء الكفار، بل كانت مشتركة بينهم وبين غيرهم. فلا إثم على من فعلها أصلا؛ لأن التشبه المحرم إنما هو فيما يختص بالمشركين، كما أوضحناه في الفتوى: 134987 وما تضمنته من إحالات.

وأما إن كانت تلك الحركات مختصة بهم، ففعلها الشخص لمجرد اللعب لا على قصد المحبة والتعظيم لهم، فقد ارتكب محرما، ولا يعد كافرا بمجرد ذلك، ولبيان ضابط التشبه الذي يعد كفرا، تنظر الفتوى: 267331.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: