الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجوز أن تغلق المساجد بعد الصلوات إذا دعت إلى ذلك مصلحة راجحة
رقم الفتوى: 3895

  • تاريخ النشر:الأحد 22 رجب 1420 هـ - 31-10-1999 م
  • التقييم:
4118 0 258

السؤال

في بلدنا "المغرب" تغلق المساجد دبر كل صلاة إلا بين المغرب و العشاء ، والذي يغلقها رجل كبير وأنا أعينه في ذلك، فهل أنا ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فإن المساجد لم تكن تقفل على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، ومعلوم أنها كانت غير مفروشة والناس أتقى وأورع من أن يفسدوا فيها أو يقذروها، فلما فرشت المساجد ووجد فيها ما يخاف عليه، وكثر الجهل من الناس وحصل الفساد من بعضهم بالإتلاف أو السرقة، استحدث الناس إغلاقها دفعاً لتلك المفاسد وحماية للمسجد وآلا ته، وبناء على ذلك فلا حرج عليك في مساعدة ذلك الرجل إذا كان الأمر كما ذكرت. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: