الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يُنكَر على المستعرضين بالسيارات لتجربتها؟
رقم الفتوى: 388594

  • تاريخ النشر:الأحد 8 ربيع الآخر 1440 هـ - 16-12-2018 م
  • التقييم:
1095 0 62

السؤال

هناك أناس ينشرون مقاطع لآخرين يذهبون إلى الصحراء، ويقومون بتحديات لتجربة السيارات، وهل تستطيع العبور أم لا، مع وجود تنظيم لذلك، فهل أنكر عليهم في هذه الحالة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كان الغالب على تلك التحديات هو السلامة من المخاطر، ولم يكن فيها إفساد للأموال، ولا تضييع لها دون مصلحة؛ فهي على أصل الإباحة، والحل.

وأما إن كانت مظنة لتلف النفس وهلاكها، أو إتلاف المال وإفساده دون مصلحة؛ فحينئذ تكون محرمة.

وعلى من يستطيع الإنكار أن ينكر على أصحابها، ويحذر الناس عمومًا منها، وراجع الفتويين: 80033، 358678.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: