لا يستطيع الاستيقاظ لصلاة الفجر إذا نام نوما غير كاف
رقم الفتوى: 382234

  • تاريخ النشر:الخميس 26 ذو الحجة 1439 هـ - 6-9-2018 م
  • التقييم:
2530 0 54

السؤال

أتمنى أن تفيدوني.
لا أستطيع الاستيقاظ لصلاة الفجر؛ لأني إذا نمت 8 ساعات متواصلة، أستيقظ نشيطا ومتوازنا. وإذا نمت 12 ساعة، ولكنها منفصلة، أستيقظ متعبا بدنيا وذهنيا، فلا أستطيع التركيز في أي عمل، ولا أشعر بالاتزان، وأشعر بأن الرؤية غير واضحة.
وقد استيقظت لصلاة الفجر من قبل، ولكن ذلك تسبب في أن يومي كله أصبح لا قيمة له، ولا أستطيع فعل أي شيء فيه بسبب الإجهاد، وكأني لم أنم أصلا، ويكون تركيزي منعدما تقريبا، وكل هذا ناتج عن النوم المتقطع.
فماذا أفعل؟ وما مشكلتي؟
وشكرا مقدما.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فيمكنك حل تلك المشكلة بأن تنام بعد العشاء مباشرة، وحينئذ يتيسر لك القيام لصلاة الفجر نشيطا، ولا يعتريك ما تذكر من الأعراض. وإن تأخرت في النوم فعليك أن تأخذ بالأسباب للاستيقاظ، كما ذكرنا ذلك في الفتوى رقم: 119406.

واستعن بالله في أن يصرف عنك ما تلاقيه من مشقة، كما يمكنك مراجعة الأطباء المختصين بهذا الشأن.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة