هل حضور الدروس من أعذار ترك الجماعة
رقم الفتوى: 37224

  • تاريخ النشر:السبت 17 رجب 1424 هـ - 13-9-2003 م
  • التقييم:
2542 0 212

السؤال

أحضر دروسا تشرح علماً دنيوياً مباحاً ولا أستطيع الخروج لتأدية الصلاة في الجماعة فهل هذا يعتبر عذرا لترك الجماعة أم أنا آثم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن الراجح من أقوال أهل العلم وجوب صلاة الجماعة، وقد سبق أن بينا ذلك في الفتوى رقم: 677. فعليك أن تجتهد في إقناع القائمين على هذه المؤسسة التي تدرس بها بإعطائكم فرصة لأداء الصلاة في جماعة، فإن وافقوا فالحمد لله، وإن لم يوافقوا على ذلك، فإن أمكنك الالتحاق بمؤسسة أخرى يسمح لك فيها بذلك فافعل. فإن الواجب عليك أداء الصلاة في جماعة، ما لم يترتب على ذلك ضرر، فإن كان فلا حرج عليك في ترك صلاة الجماعة، وأداء الصلاة بعد نهاية هذا الدرس، وهذا فيما إذا لم يترب على ذلك خروج الصلاة عن وقتها، فإن ترتب عليه خروج الصلاة عن وقتها، فلا حرج إن شاء الله في الجمع فيما يجوز جمعه من الصلوات، وراجع في هذا الفتوى رقم: 11231. ولا يجوز لك تأخير الصلاة حتى يخرج وقتها بحال من الأحوال. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة