الدعاء للوالد بالهداية والصبر على أذاه من البر
رقم الفتوى: 36418

  • تاريخ النشر:الخميس 23 جمادى الآخر 1424 هـ - 21-8-2003 م
  • التقييم:
4739 0 293

السؤال

والدي عاش طيلة حياته ظالما للناس، وهو الآن حي يرزق، كل يوم أرى في المنام امرأة جالسة تدعو علينا، أحوالنا المادية والنفسية تدهورت بسبب ظلم الوالد، حتى أختي أصبحت عانسا بسبب سيرة والدي التي تطاردنا، ماذا نفعل كي يغفر الله لنا وله رغم أنه مازال يلعن ويسب فينا ونحن ملتزمون دينيا إلا هو، ماذا نفعل؟ أرجو الإفادة وشكرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن حق الوالدين في الإسلام عظيم، فبرهما من أعظم الطاعات، وعقوقهما من أعظم المنكرات. ومن البر بالوالد نصحه ونهيه عن المنكر وتذكيره بالله واليوم الآخر، ولكن بالرفق واللين وبالتي هي أحسن، ومن البر به أيضًا الدعاء له بالهداية والصلاح والصبر على ما قد يجده الابن من أذى أو ظلم. وراجع التفاصيل في الفتاوى التالية: 5197، 2674، 7947. أما عن الرؤيا التي رأيتها فلا يوجد عندنا من يعبر الرؤيا، إلا أن الظاهر أنها من الشيطان، فما ذنبكم أنتم بما يصنع والدكم، مادمتم تنكرونه ولا ترضون به. وراجع الفتاوى التالية: 3459، 28344، 20420. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة