الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شذوذ وانتكاس فطرة
رقم الفتوى: 360676

  • تاريخ النشر:الأربعاء 14 محرم 1439 هـ - 4-10-2017 م
  • التقييم:
10328 0 103

السؤال

تمت خطبتي من شخص، ثم صارحني بأنه يحب أن يتم إيلاجه بشيء من قبل زوجته، لأن ذلك يسبب له النشوة قبل أن يقوم بعلاقة سوية، فهل ينطبق عليه حكم اللواط؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالسؤال غير واضح، وإن كان المقصود أنه يحب أن تدخل زوجته شيئا في دبره لينتشي، فهذا لا يجوز، بل هو نوع من الشذوذ وانتكاس الفطرة، ولكنه ليس من اللواط بالمعنى الشرعي للواط، والذي هو تغييب الحشفة في دبر الذكر، وهو الذي جعل الشارع القتل حدا له، كما هو مبين في الفتوى رقم: 1869.

ومثل هذا ينبغي أن ينصح وتبين له حرمة مثل هذا الفعل، فإن أصر عليه فلا ينبغي أن يزوج، لأنه غير مرضي الدين والخلق، وقد ثبت في حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: