مـلـوك الـجـنـة
رقم الفتوى: 35820

  • تاريخ النشر:الإثنين 6 جمادى الآخر 1424 هـ - 4-8-2003 م
  • التقييم:
9618 0 288

السؤال

هل في الجنة ملوك؟ ومن هم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن أهل الجنة كلهم ملوك لا يوجد فيهم فقير ولا صعلوك، وأدناهم منزلة كما في صحيح مسلم عن المغيرة بن شعبة : رجل يجيء بعد ما أدخل أهل الجنة الجنة فيقال له: ادخل الجنة، فيقول: أي رب كيف وقد نزل الناس منازلهم وأخذوا أخذاتهم؟ فيقال له: أترضى أن يكون لك مثل مُلك مَلك من ملوك الدنيا؟ فيقول: رضيت رب، فيقول: لك ذلك ومثله ومثله.. فقال في الخامسة: رضيت رب، فيقول: هذا لك وعشرة أمثاله، ولك ما اشتهت نفسك، ولذت عينك. فيقول: رضيت رب... رَوَاهُ مُسْلِم. وأما أعلى أهل الجنة منزلة فلا يعلم ملكه ونعيمه إلا الله تعالى، ففي الصحيحين وغيرهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه تبارك وتعالى قال: أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر، فاقرءوا إن شئتم قول الله تعالى: (فَلا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَا أُخْفِيَ لَهُمْ مِنْ قُرَّةِ أَعْيُنٍ)[السجدة:17]. وقال القرطبي في تفسيره لهذه الآية وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيماً وَمُلْكاً كَبِيراً[الإنسان:20]: إن الملك الكبير هو أن أدناهم منزلة ينظر في ملكه مسيرة ألفي عام، يرى أقصاه كما يرى أدناه. وقد يطول بنا المقام إذا تتبعنا الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الواردة في نعيم أهل الجنة وملكهم. وبإمكانك أن تقرأ طرفًا من ذلك في سورة الإنسان من الآية العاشرة وسياقها مع تفسير ذلك والآثار الواردة فيه. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة