الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تتبع المرأة التي ستتزوج مذهبها أم مذهب البلاد التي هي فيها؟
رقم الفتوى: 357133

  • تاريخ النشر:الخميس 4 ذو القعدة 1438 هـ - 27-7-2017 م
  • التقييم:
3210 0 122

السؤال

هل تتبع التي ستتزوج مذهبها، أم مذهب البلاد التي توجد فيها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يجب على المسلم ـ رجلًا كان أو امرأة ـ أن يتقيد بمذهب بلده، ويعمل به دون غيره، سواء كان ذلك في مسائل الزواج أم غيرها، ولكن الواجب على المسلم أن يعمل بما يطمئن إلى موافقته للحق، إما بالنظر في الأدلة، والعمل بأرجحها -إن كان يقدر على ذلك-، وإما بتقليد الأوثق في نفسه -إن كان غير مؤهل للنظر في الأدلة-، وانظري الفتوى رقم: 128879.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: