واجب من رفع صوته على أبيه وسامحه والده
رقم الفتوى: 356845

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438 هـ - 25-7-2017 م
  • التقييم:
2060 0 82

السؤال

هل هذا عقوق: شخص تشاحن مع أبيه بالكلام والصراخ، لكن والده راض عنه؟.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإغلاظ الابن القول على أبيه ورفعه الصوت عليه عقوق وسوء أدب ولو كان ذلك لا يغضب الأب، وإن كان المقصود بكون أبيه راضيا عنه أنه سامحه فيه وعفا عنه، فقد بقي عليه أن يتوب فيما بينه وبين ربه، لأن في العقوق تفريطا في حق الوالد، ومعصية لله تعالى، وشروط التوبة بيناها في الفتوى رقم: 29785.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة