الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأرباح في الألعاب هل تتعارض مع حديث:
رقم الفتوى: 347782

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 جمادى الآخر 1438 هـ - 8-3-2017 م
  • التقييم:
1170 0 70

السؤال

أريد السؤال عن الألعاب الموجودة على الهواتف والحواسيب، فأغلب هذه الألعاب أو جميعها فيها ربح وجوائز في داخل اللعبة، فمثلًا: إذا تقدم اللاعب في اللعبة، فإنه يربح مثلًا مركبة فضائية جديدة، أو طائرة جديدة ،أو يحصل في داخل اللعبة على مال يستطيع من خلاله شراء سيارة جديدة، وكل هذا الربح معنوي في داخل اللعبة، ولا يوجد شيء على أرض الواقع، ولكن حسب قول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا سبق إلا في نصل، أو خف، أو حافر"، فهل للألعاب الإلكترونية والربح فيها علاقة بهذا الحديث الشريف؟ وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن قول النبي صلى الله عليه وسلم: لا سبق إلا في نصل، أو خف، أو حافر. قد أخرجه أبو داود، وابن حبان في صحيحه.

ومعنى السبق كما قال الخطابي: السبق بفتح الباء هو ما يجعل للسابق على سبقه من جعل، أو نوال. اهـ.

فالأرباح الوهمية في اللعبة، والتي لا أثر لها في الحقيقة، وإنما هي مجرد بيان للتفوق في اللعبة: لا تدخل في هذا الحديث؛ لأنها ليست جعلًا، أو مالًا حقيقيًّا، وإنما هي شيء وهمي تمثيلي في اللعبة، لا يتعداها، وانظر الفتوى رقم: 253738.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: