صفة تكبير الإمام والمأموم والفذ
رقم الفتوى: 34260

  • تاريخ النشر:الخميس 4 جمادى الأولى 1424 هـ - 3-7-2003 م
  • التقييم:
4109 0 248

السؤال

السلام عليكم
إذا صلينا الفرض وكبرنا التكبيرات سراً لا نجهر بها فهل يوجد مانع؟
جزاكم الله عني كل الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإنه يستحب للمصلي أن يجهر بالتكبير إذا كان إماماً ويسر به إذا كان مأموماً أو فذاً، ولو فعل غير ذلك لفاته أجر ولكن صلاته لا تبطل؛ لأنه إنما ترك مستحبًا ولم يترك واجبًا. وانظر ذلك في الفتوى رقم: 7726. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة