الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاقتباس من الأحاديث النبوية
رقم الفتوى: 331210

  • تاريخ النشر:الأربعاء 24 رمضان 1437 هـ - 29-6-2016 م
  • التقييم:
6643 0 438

السؤال

هل يعد هذا من الاستهزاء بالدين:
وجدت مقطعا عن رجل في البادية، ومرَّ رجل آخر من جنبه، وقال له: يا غلام هل أدلك على ثلاثٍ، إن فعلتها أحبك الناس؟
ووجدت شخصا يقول في التعليقات: هذا الكلام، أخذه من بداية حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.
هل هذا استهزاء، مخرج من الملة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فليس في كلام الشخصين ما يدل على الاستهزاء؛ فإن الكبير قد ينصح الصغير، ويخاطبه بقوله: يا غلام، كما خاطب النبي صلى الله عليه وسلم ابن عباس، فقال: يا غلام إني أعلمك كلمات: احفظ الله، يحفظك، احفظ الله، تجده تجاهك، إذا سألت، فاسأل الله، وإذا استعنت، فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام، وجفت الصحف. هذا حديث حسن صحيح.
 فلا يعتبر هذا من الاستهزاء بالملة، وإنما هو اقتباس من العبارات النبوية، والاقتباس من الكلام النبوي، جائز، إذا استخدم في معنى محمود، كما بينا بالفتوى رقم: 109712.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: