الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم وجود البلل في الثوب عند منطقة الدبر
رقم الفتوى: 323779

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 جمادى الأولى 1437 هـ - 2-3-2016 م
  • التقييم:
8630 0 186

السؤال

أحيانا عندما أشعر بالرغبة في قضاء الحاجة، أو عند وجود غازات في معدتي -أعزكم الله- أجد بللا في ملابسي عند منطقة الدبر، مع العلم أن ذلك قد يحدث أحيانا بسبب خروج ريح دون الحاجة للتغوط، وقد يحدث عند الرغبة في قضاء الحاجة.
وسؤالي: هل ملابسي أصبحت نجسة بذلك، يجب علي غسلها، وغسل الدبر؟
أفتونا مأجورين أثابكم الله؛ لأنني أخشى على نفسي من الوسواس، كما أنني أخشى أن أصلي في ثياب نجسة.
وأسألكم الدعاء لي، وللمسلمين بالهداية والإيمان.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                     

 فإذا تحققت من وجود بلل خارج من الدبر في ملابسك, فإنه يعتبر نجسا, ويجب عليك غسل محله من الثوب, والبدن؛ لأن الأصل نجاسة كل خارج من أحدالسبيلين ( القبل ـ الدبر), كما سبق تفصيله في الفتوى رقم: 131508.

وإن كان الأمر مجرد شك أو وسواس، فلا تلتفت إليه، ولا تعره اهتمامًا، ولا تفتش هل خرج منك شيء أو لا؟ فإن علاج الوسوسة هو الإعراض عنها، وعدم الالتفات إليها.

جاء في فتاوى الشيخ ابن باز ـ رحمه الله تعالى ـ في جواب سائل يشك في خروج المذي منه بعد الوضوء: وما دام عندك شك ولو قليلا، ولو واحدا في المائة، لا تلتفت إلى هذا الشيء، واحمله على الوهم، وأنه ليس بصحيح. انتهى. 
وفي الختام نسأل الله تعالى لك أن يهديك, ويوفقك لكل خير, كما نسأله جلت قدرته أن يفرج كروب المسلمين, وأن يهديهم, ويوفقهم لما يحبه, ويرضاه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: