هل تجب طاعة الأب في التخلف عن الجماعة خوف السجن
رقم الفتوى: 312505

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 محرم 1437 هـ - 3-11-2015 م
  • التقييم:
4515 0 109

السؤال

أريد صلاة جميع الصلوات المفروضة في المسجد، ولكن أبي قال بأنه عليّ أن أذهب لصلاة واحدة يوميًّا خوفًا من السجن، خاصة أننا في فلسطين محتلون من قبل اليهود، وبهذا تذهب عليّ أشياء من دراستي، خاصة أنها مكلفة نوعًا ما.
فهل أذهب لجميع الصلوات أم أكتفي بأمر والدي لي (وهو الذهاب لصلاة واحدة يوميًّا)؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فما دام أبوك يخشى عليك ضررًا من الذهاب إلى المسجد، فيتعين عليك أن تطيعه في ترك الذهاب إلى المسجد، ثم إن الجماعة يصح فعلها في كل مكان، ولا يتعين المسجد لفعلها، فننصحك أن تطيع أباك، وأن تحرص على فعل الجماعة معه في البيت أو مع بعض أهلك، وبذا تكون مؤديًا لواجب الجماعة، كما هو مبين في الفتوى رقم: 128394.

وحيث لا يُخشى الضرر، ولا يمانع أبوك في ذهابك إلى المسجد، فاذهب إليه تحصيلًا لفضل الصلاة فيه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة