الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في قطع المساويك داخل الحرم
رقم الفتوى: 31135

  • تاريخ النشر:الخميس 22 صفر 1424 هـ - 24-4-2003 م
  • التقييم:
5397 0 304

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سؤالي حول شجر مكة حيث إني بحثت ولم أجد في كتب الفقه ضالتي حيث إن أخي قطع لنا مساويك من إحدى الجبال داخل الحرم فقال لنا بعض الناس إن هذا حرام؟ فما هو ردكم وهل يجوز أكل ثمار ما نبت بدون تدخل الإنسان؟ وما الفرق بينه وبين المسواك؟ وما هي الكفارة إن وجد؟ وما هي كفارة من داس قطة بالسيارة في الحرم؟أفتونا جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن قطع المساويك داخل الحرم ليس مما نهي عنه، وكذا الثمرة المذكورة.
روى ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم: "أن الله حرم مكة، فلم تحل لأحد قبلي، ولا تحل لأحد بعدي، وإنما أحلت لي ساعة من نهار، لا يختلى خلاها، ولا يعضد شجرها، ولا ينفر صيدها، ولا تلتقظ لقطتها إلا لمعروف، قال العباس: إلا الاذخر يا رسول الله لصناعتنا وقبورنا. قال: إلا الاذخر" متفق عليه.
وكذلك يستثنى السنا والسواك والعصا، وما قصد السكنى بموضعه، وما قطع لإصلاح الحوائط. انظر الدردير على مختصر خليل في فقه الإمام مالك.
أما القطة، فليس في قتلها شيء على ما صحح.
يقول ابن قدامة في المغنى: واختلفت الروايات في السنور أهليا كان أو وحشياً، والصحيح أنه لا جزاء فيه، وهو اختيار القاضي، لأنه سبع وليس بمأكول، وقال الثوري وإسحاق في الوحشي حكومة، ولا شيء في الأهلي لأن الصيد ما كان وحشياً. (ج3 ص 529).
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: