على أمك أن تزور أخاها ولا تقطعه
رقم الفتوى: 31091

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 صفر 1424 هـ - 23-4-2003 م
  • التقييم:
2331 0 242

السؤال

خالي يقاطعنا ولا يزورنا فهل الواجب على أمي أن تزوره رغم أنه هو الذي لا يصلها؟وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن على أمك أن تزور أخاها ولا تقطعه، يقول الله تعالى: ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ [فصلت:34].
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم لعقبة بن عامر: صل من قطعك وأعط من حرمك وأعرض عمن ظلمك. رواه الإمام أحمد.
هذا بعد أن سأله عن فواضل الأعمال، وعن أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من سره أن يبسط له في رزقه أو ينسأ له في أثره فليصل رحمه. متفق عليه، ولتنظر الفتوى رقم: 13685 للاستزادة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة