الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تمزيق جلد الشفة وابتلاعه
رقم الفتوى: 305356

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 ذو القعدة 1436 هـ - 18-8-2015 م
  • التقييم:
4149 0 209

السؤال

ما حكم تمزيق الشفة وأكل ما مزق؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالظاهر أن تمزيق الشفة عمدا وأكل ما مزق منها لا يجوز إن كان فيه إضرار وإيلام للنفس، وقد قال عليه الصلاة والسلام: لا ضرر ولا ضرار. رواه مالك في الموطأ وغيره.

وجاء في مراتب الإجماع لابن حزم: واتفقوا أنه لا يحل لأحد أن يقتل نفسه، ولا يقطع عضوًا من أعضائه، ولا أن يؤلم نفسه في غير التداوي بقطع العضو الألِم ـ يعني: المصاب بالألم ـ خاصةً. اهـ.

وقال في مراقي السعود: وأصل كل ما يضر المنع. اهـ.

وأما إن كان خطأ أو نسيانا: فلا شيء فيه، لقوله صلى الله عليه وسلم: إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه. رواه ابن ماجه وغيره، وصححه الشيخ الألباني.

وننصح بمراجعة الرابط على موقعنا، ففيه استشارة قد تفيد في التخلص من هذه العادة التي يعتادها بعض الناس http://consult.islamweb.net/consult/index.php?page=Details&id=16574

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: