الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وضوء من لم ينو التطهر من المذي
رقم الفتوى: 297370

  • تاريخ النشر:الأحد 6 شعبان 1436 هـ - 24-5-2015 م
  • التقييم:
5601 0 196

السؤال

شخص أصابه مذي، فطهره ثم توضأ ولم ينو في وضوئه التطهر من المذي وتوضأ بنية الوضوء فقط، فهل يجزئه ذلك؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما حصل للرجل المذكور من عدم استحضار نية التطهر من المذي عند الوضوء لا يبطله, فمن توضأ لأجل حصول ناقض للوضوء, ولم يتذكر ذلك الناقض عند الوضوء, فطهارته صحيحة, جاء في شرح عبد الباقي على مختصر خليل المالكي: أو نسي حدثًا ـ أي ناقضًا ـ فيشمل السبب، ونوى رفع غيره، سواء حصل المنسي منه فقط أو هو وغيره فوضوؤه صحيح. انتهى.

مع التنبيه على أن غسل المذي لا يحتاج إلى نية, كما سبق يبانه في الفتوى رقم: 138600.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: