حكم إخبار الابن أباه المريض بمرضه
رقم الفتوى: 283882

  • تاريخ النشر:الخميس 9 ربيع الآخر 1436 هـ - 29-1-2015 م
  • التقييم:
3453 0 138

السؤال

بارك الله فيكم.
هل إظهار الابن لمرضه النفسي، واكتئابه، وقلقه لوالده المريض بالسرطان في مراحله الأخيرة يعتبر عقوقا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فإن كان الوالد المريض يتأذى باطلاعه على مرض الولد النفسي، ويؤدي ذلك إلى زيادة حالته سوءا، فلا ينبغي للولد إطلاعه على هذا المرض؛ دفعا للضرر عنه، ويخشى أن يكون إطلاعه على هذا الأمر الذي يتأذى به - إن كان باستطاعته إخفاءه- من العقوق، ولكن إن كان لا يتأذى باطلاعه على هذا المرض تأذيا يؤثر على حالته بالسلب، وكان في إخباره مصلحة كطلب نصيحة منه، أو نحو ذلك، فلا حرج في إخباره بهذا الأمر، وليس ذلك من العقوق إن شاء الله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة