الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأحداث التي رافقت ولادته عليه الصلاة والسلام
رقم الفتوى: 28360

  • تاريخ النشر:الأحد 8 ذو الحجة 1423 هـ - 9-2-2003 م
  • التقييم:
32500 1 570

السؤال

ما هي صفة مولد الرسول ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد جاء في كتب السيرة صفة مولده صلى الله عليه وسلم، فقد ولد يتيما، وأن أمه رأت حين وضعته نورا خرج منها أضاء منه قصور بصرى من أرض الشام.
روى ذلك ابن إسحاق وقال ابن كثير هذا إسناد جيد قوي.
وجاء في صفة مولده صلى الله عليه وسلم أخبار أخرى فيها الضعيف والموضوع، ومن ذلك أنه حين ولدته أمه اعتمد على يده رافعا رأسه إلى السماء، ومنها: أنه صلى الله عليه وسلم ولد مختونا مسرورا ( أي مقطوع السر)، ومنها: أن هواتف من الجان بشرت أمه ليلة مولده، ومنها: انتكاس بعض الأصنام وارتجاج إيوان كسرى وسقوط مشرفاته، وخمود نيران المجوس وغيض بحيرة ساوة، وإخبار اليهود بليلة مولده.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: