الشهوات المحرمة لا يتمناها أهل الجنة
رقم الفتوى: 282862

  • تاريخ النشر:الخميس 2 ربيع الآخر 1436 هـ - 22-1-2015 م
  • التقييم:
8900 0 174

السؤال

هل يمكن أن يطلب العبد من ربه في الجنة أن ينشئ له أشخاصا رآهم في الدنيا ويستمتع بأقدامهم، لأن بعض الناس يحبون هذا النوع من المتعة؟ وهل يتمنى من دخل الجنة هذا الشيء أم لا، علما بأنه ليس بشيء سيئ؟.
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد بينا في الفتوى رقم: 266797، تحريم نظر الرجل إلى قدم امرأة أجنبية للتلذذ، وأقبح من ذلك النظر إلى أقدام الرجال للتلذذ، وهو شيء قبيح وخطير، وليس يسيرا، فلو وفق العبد لدخول الجنة، وتمنى التلذذ بأقدام من أُعطي من الحور العين، فهذا مباح يحصل له ـ إن شاء الله ـ وأما تمني النظر إلى أقدام النساء الأجانب للتلذذ، أو أقدام الرجال في الجنة، فالشهوات المحرمة لا يتمناها أهل الجنة، لأن نفوسهم وطباعهم قد نقيت وهذبت، كما أن الأمنيات في الدنيا لا تكون كالأمنيات في الجنة، وانظر الفتاوى التالية أرقامها: 113650، 206980، 263695.

وراجع للفائدة الفتوى رقم: 223063.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة