كيفية توبة من كفل غيره في قرض ربوي
رقم الفتوى: 270952

  • تاريخ النشر:الإثنين 26 ذو الحجة 1435 هـ - 20-10-2014 م
  • التقييم:
2234 0 134

السؤال

قبل سنتين تكفلت أمي في سلفة ربوية لشراء بيت لأهلي؛ لأنهم لا يملكون بيتًا، وأنا كنت خجلة من رفض كفالة لأمي، والآن أصبحت ملتزمة -والحمد لله-، وهذه الكفالة أحس بأنها همٌّ عليّ.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالذي فهمناه من السؤال: هو أنك قد كفلت أمك في القرض الربوي، ثم ندمت على ذلك بعد التزامك، وإنابتك، وإذا كان كذلك؛ فندمك من توبتك هو دليل على صدق إنابتك، وإقبالك على ربك، ولو أمكنك فسخ الكفالة فيلزمك ذلك، وإلا فحسبك ما ذكرتِ، وانصحي أمك بالتوبة مما أقدمت عليه من الوقوع في الربا بالندم، والاستغفار، والعزيمة ألا تعود إليه.  وانظري الفتوى رقم: 75518.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة