الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قصة منسوبة للإمام البخاري على صفحات الإنترنت
رقم الفتوى: 267178

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 ذو القعدة 1435 هـ - 9-9-2014 م
  • التقييم:
12168 0 231

السؤال

ما صحة هذه القصة، وما مصدرها: ‏أن أحد أئمة الحديث، وجد رجلاً ‏يكذب على دابته، وأوهمها بطعام. ‏فقال: يكذب على دابة، فكيف آمنه ‏على حديث رسول الله صلى الله عليه ‏وسلم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالقصة المشار إليها، لم نقف عليها فيما تيسر لنا البحث فيه من المراجع، ويتداولها بعض الناس بينهم على صفحات الإنترنت عن الإمام البخاري؛ فيقال: إنه سافر مسافة طويلة، ليأخذ حديثاً عن أحد رواة الحديث، ورآه يكذب على دابته التي انفلتت منه، يوهمها أن معه شيئاً تأكله، فتركه وعاد دون أن يسأله، وقال: إن الذي يكذب على الدابة، لا آمن أن يكذب علي، ولم نقف عليها في مصدر يعتمد عليه، لذلك لا يمكننا القول بصحتها.
ولا شك أن أهل الحديث كانوا يتحرون صدق الراوي، ويحتاطون لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان الإمام البخاري أكثرهم تحريا واحتياطا، فكان-رحمه الله-يشترط لأخذ الحديث ما لا يشترطه غيره؛ وانظر الفتوى رقم:53837.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: