الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواز التبرع بنصف العقيقة للمحتاج
رقم الفتوى: 266887

  • تاريخ النشر:الأحد 13 ذو القعدة 1435 هـ - 7-9-2014 م
  • التقييم:
9831 0 213

السؤال

هل يجوز التبرع بنصف العقيقة لرجل محتاج وعنده زواج؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فيجوز لصاحب العقيقة أن يتبرع بنصفها أو بما شاء منها من غير تحديد، وخاصة إذا كان ذلك لمن يحتاج إليها في مناسبة أو غيرها.

والمستحب في توزيع العقيقة عند كثير من أهل العلم ما يستحب في الأضحية من توزيعها أثلاثا: فيهدي ثلثا، ويتصدق بثلث، ويأكل ثلثا، وليس ذلك واجبا ولا شرطا.. فيجوز له أن يتصدق بها كلها أو بما شاء منها، والأمر في ذلك واسع ـ إن شاء الله تعالى ـ وانظر الفتوى رقم: 9172.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: