حكم ترك الطالب صلاة الظهر والعصر بسبب الامتحان
رقم الفتوى: 265093

  • تاريخ النشر:الأحد 28 شوال 1435 هـ - 24-8-2014 م
  • التقييم:
5098 0 168

السؤال

أقول لك يا شيخ: أنا طالب مبتعث ‏في دولة كندا، وأنا الحمد لله ‏محافظ على الصلوات في أوقاتها، ‏ولكن يا شيخ في كندا، في فصل ‏الشتاء الوقت يختلف، فتكون الفترة ‏ما بين الظهر والمغرب حوالي أربع ‏ساعات، وفي هذه الفترة يكون ‏عندي اختبار مدته خمس ساعات.
‏فماذا علي أن أفعل، علما بأن دخول ‏وقت الظهر يكون في الساعة 12، ‏والعصر الساعة 2، والمغرب 4. ‏والاختبار يبدأ الساعة 11، وينتهي ‏الساعة الرابعة تقريبا، فلا أستطيع أن أصلي الظهر، والعصر في ‏وقتهما.‏
‏ فماذا علي أن أفعل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فالواجب عليك أخي أن تصلي الصلاة في وقتها، وليس ما ذكرته من الامتحان عذرا في تأخيرها، وحتى إن جاز لك الجمع بين الظهر والعصر في وقت إحداهما للضرورة، فإنه لا يجوز لك بحال تأخير الظهر والعصر إلى دخول المغرب. وإذا لم يمكن الجمع بين الصلاة، والاختبار، فإن الله تعالى لن يسألك عن الاختبار يوم القيامة، وسيسألك عن الصلاة؛ فاجعل الصلاة في قائمة أولوياتك، ومن يتق الله تعالى يجعل له مخرجا.
وانظر الفتوى رقم: 193873 والفتاوى الملحقة بها.

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة