الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتب في الأذكار
رقم الفتوى: 265054

  • تاريخ النشر:الأحد 28 شوال 1435 هـ - 24-8-2014 م
  • التقييم:
20535 0 555

السؤال

‏أولا: أود أن أهنئكم، وأشكركم على ‏هذا الموقع الرائع، وأدعو الله بأن ‏يكون سببا لدخولكم الجنة، ‏والفردوس الأعلى، اللهم آمين. ‏
ثانيا: أنا شاب عمري 17 عاما، ‏محافظ على الصلاة ولله الحمد، حتى ‏إني أذهب إلى المسجد قبل الأذان، ‏ومحافظتي على صلاتي جعلتني ‏أرغب في تعلم الأذكار كلها، وأستفيد ‏منها في ديني، ودنياي. وقد بحثت ‏عن الأذكار كلها مثل أذكار الصباح، ‏والمساء وغيرها الكثير، ولكني ‏أراها تختلف من موقع لآخر، ومن ‏كتاب لآخر.
وها أنا أطرح سؤالي؛ ‏لأن الأذكار اختلفت علي، ولا أعلم ‏الصحيح منها، وغير الصحيح.‏
‏ أريد منكم لو تكرمتم جميع الأذكار ‏الصحيحة. أعلم أن في ذلك مشقة ‏عليكم، وتعبا، ولكن تذكروا أن لكم ‏أجر ما علمتموني إياه.‏
‏ وأنا آسف على الإطالة. ‏
وشكرا لكم.‏

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإنا ننصحك بمراجعة حصن المسلم، وصحيح الكلم الطيب، وكتاب النصيحة في الأذكار، والأدعية الصحيحة، ومختصره؛ وراجع الفتويين التاليتين: 121948 ،  11882 .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: