هل يحذف القنوات المسيئة التي يشاهدها والده بدون علمه
رقم الفتوى: 253270

  • تاريخ النشر:الأحد 19 رجب 1435 هـ - 18-5-2014 م
  • التقييم:
3666 0 126

السؤال

أبي يفتح التلفاز - تقريبا يوميا - ويشاهد عليه كثيرا من المشاهد المحرمة، ومن هذه الأشياء المحرمة أشخاص يبثون أفكارا باطلة مثل: القول بإباحة المعازف، وبعدم كفر النصارى، وبعدم حرمة أي نوع من الربا سوى ربا النسيئة ....الخ.
وجهاز التلفاز، وجهاز الرسيفر ليسا ملكي.
وسؤالي هو: هل يجوز أن أقوم بحذف القنوات التي تبث فسقا، وفجورا، ومعتقدات باطلة دون علم أبي بذلك؟

الإجابــة

 الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا تجوز مشاهدة الباطل، أو الاستماع إليه إلا لغرض صحيح؛ قال تعالى: وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا {الفرقان:72}.

  قال القرطبي رحمه الله: لا يشهدون الزور. أي لا يحضرون الكذب، والباطل. اهـ.
 وينبغي الإنكار عليه برفق ولين، وتودد، وحسن خطاب، مع الدعاء له بالهداية، والتوبة. فإن استجاب، وإلا فدعه.

  جاء في كتاب الآداب الشرعية لابن مفلح: فصل في أمر الوالدين بالمعروف، ونهيهما عن المنكر، قال أحمد في رواية يوسف بن موسى: يأمر أبويه بالمعروف, وينهاهما عن المنكر، وقال في رواية حنبل: إذا رأى أباه على أمر يكرهه، يعلمه بغير عنف, ولا إساءة, ولا يغلظ له في الكلام، وإلا تركه، وليس الأب كالأجنبي. اهـ.
 وأما حذف القنوات دون علم الوالد، فالغالب أن يترتب عليه منكر أكبر، فحسبك الإنكار باللسان، والاستعانة بمن يمكن أن يقبل قوله، مع الاستمرار في الدعاء له بالصلاح. 

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة