سكن الابن بعيداً عن الأهل مع برهم، والزواج بدون علمهم
رقم الفتوى: 249973

  • تاريخ النشر:الإثنين 21 جمادى الآخر 1435 هـ - 21-4-2014 م
  • التقييم:
5477 0 149

السؤال

ما حكم ترك العيش مع الأهل للرغبة في العيش في جو من التدين يعين على الطاعة، مع عدم قطع الرحم، والسؤال الدائم عنهم، وزيارتهم. وما حكم الزواج دون إخبارهم؛ لاختلاف الأفكار، والاتجاهات فكريا، وإمكانية عدم موافقتهم على الزوجة التي أختارها من ناحية المواصفات.
فما أسأل عنه هو ترك العيش الدائم معهم لعدم التأثر بهم في بعض الأمور، وليس قطع صلتهم أو تركهم نهائيا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا حرج عليك في السكن بعيداً عن الوالدين مع برهم وعدم قطعهم؛ وانظر الفتوى رقم: 99206.

وأما بخصوص الزواج دون علم الأهل؛ فراجع الفتاوى أرقام: 139803، 213166، 115499.

 ونسأل الله أن يهديك، ويهديهم إلى سواء الصراط.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة