حكم الفصل اليسير في تكبيرة الإحرام
رقم الفتوى: 248113

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 جمادى الآخر 1435 هـ - 8-4-2014 م
  • التقييم:
7566 0 234

السؤال

أنا مصاب بالوسواس القهري في الصلاة، وأيضا في كلمة (الله أكبر). عندما أكبر تكبيرة الصلاة أقول: الله - أشد على الضم في حرف الهاء، ثم أسكت لمدة ثانية أو ثانيتين - ثم أقول: أكبر. فهل تكبيرة الصلاة صحيحة؟ وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد بينا مراراً أن سبيل الخلاص من الوسوسة في التكبيرة يكون بالإعراض عنها، وعدم الاسترسال معها، ولا الاستجابة لها، ولا إعادتها. والظاهر أن السكوت المذكور والوقف على الحركة أخف من مد الهاء من لفظ الجلالة (الله) وقد سبق أن  بينا بالفتوى رقم: 139277 حكم مد الهاء من لفظ الجلالة.  وما دمت موسوساً فللموسوس أن يأخذ بأخف الأقوال حتى يعافيه الله تعالى، كما بينا في الفتوى رقم: 181305.

ونسأل الله أن يعافيك من الوسوسة، وننصحك بملازمة الدعاء، والتضرع، وأن تلهى عن هذه الوساوس، ونوصيك بمراجعة طبيب نفسي ثقة، ويمكنك مراجعة قسم الاستشارات في موقعنا، وراجع الفتاوى أرقام: 3086، 51601، 147101، وتوابعها.

وراجع بخصوص الوسوسة في تكبيرة الإحرام الفتاوى: 159395، 153787، 153453.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة