الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تناول النبتة التي لا تضر الصحة، وتشعر متناولها بالراحة
رقم الفتوى: 243295

  • تاريخ النشر:الخميس 5 جمادى الأولى 1435 هـ - 6-3-2014 م
  • التقييم:
9498 0 233

السؤال

يوجد في المدينة التي أعيش فيها للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية صيدليات متخصصة في بيع النبتة التي تستخدم لصنع الحشيش، وهذه النبتة معالجة، ولا يوجد في استخدامها أي نوع من المضرة من الناحية الصحة، فهل يجوز تناولها أم لا؟ علمًا أنها لا تضر الصحة أبدًا، وتعطي متناولها شعورًا بالراحة والكسل، ولكنها لا تذهب العقل، ويكون متعاطيها في كامل وعيه.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز تناول النبتة المذكورة، حتى وإن كانت لا تذهب العقل؛ وذلك لما تسببه من فتور وخدر في بدن الإنسان ـ كما هو الظاهر من السؤال ـ وقد روى الإمام أحمد، وأبو داود عن أم سلمة ـ رضي الله عنها ـ قالت: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كل مسكر ومفتر.

قال ابن حجر الهيتمي في فتاويه: والمفتر كل ما يورث الفتور والخدر في الأطراف.

وانظر للفائدة الفتوى رقم: 166595، وإحالاتها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: