التخلف عن الجمعة لصعوبة الوصول للمسجد
رقم الفتوى: 241765

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 ربيع الآخر 1435 هـ - 25-2-2014 م
  • التقييم:
4601 0 158

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
أعيش في الصين، ومواظب على صلاتي باستمرار ولله الحمد، اليوم الجمعة تفاجأت بتساقط الثلوج، وأصبح الطريق صعبا لقيادة الدراجات النارية؛ لأني أقود واحدة منها لصعوبة المواصلات هنا. كما أن مسألة إيجاد سيارة أجرة في مثل هذه الحالة، صعب للغاية، فلم أستطع الذهاب للمسجد لأداء صلاة الجمعة الذي يبعد حوالي 10 كيلومتر من منزلي.
فما حكم ذلك يا إخوة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلا نرى حرجا عليك -إن شاء الله تعالى- في تخلفك عن الجمعة بسبب ما ذكرت، ما دمت خفت على نفسك من الذهاب بدراجتك، ولم تجد من يوصلك, وقد نص الفقهاء على أعذار كثيرة يجوز معها التخلف عن الجمعة، ذكرنا جملة منها في الفتوى رقم: 204910 ، والفتوى رقم: 49024 ، والفتوى رقم: 77170 ومنها الخوف على النفس، أو المال من الضرر.

ومثلوا للخوف على النفس من الضرر بالسيل ونحوه، كما قاله ابن قدامة في المغني: أَوْ سَيْلًا، وَنَحْوَ ذَلِكَ، مِمَّا يُؤْذِيهِ فِي نَفْسِهِ. اهـ.
وانظر للأهمية الفتوى رقم: 116733 في بيان المسافة التي تلزم معها الجمعة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة