الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تسمية الحيوانات بألقاب قد لقب بها بعض الصحابة
رقم الفتوى: 241612

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 ربيع الآخر 1435 هـ - 24-2-2014 م
  • التقييم:
6668 0 229

السؤال

ما حكم تسمية الحيوانات بألقاب قد لقب بها الصحابة مثل هريرة، حميرا، علما أن هناك من يسميه دون أي نية لربطه بأي صحابي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد لقب بعض الصحابة بأسماء بعض الحيوانات، كهريرة، وحمار.

قال ابن حجر في (الإصابة): حمار ـ بكسر أوله، وتخفيف ثانيه، وآخره راء، باسم الحيوان المشهورـ روى البخاريّ من طريق زيد بن أسلم، عن أبيه، عن عمر، قال: كان رجل يسمى عبد اللَّه، ويلقب حمارا، وكان يضحك رسول اللَّه صلّى اللَّه عليه وسلّم. الحديث، وفيه أنه صلّى اللَّه عليه وسلّم قال: "لا تلعنه، فإنّه يحبّ اللَّه ورسوله" .. اهـ.
ومثل هذه الأسماء لا حرج في إطلاقها على مسماها الأصلي لبعض الحيوانات، فهذا أمر لا يخفى جوازه!
وهنا ننبه السائلة على أن (حميراء) الذي يطلق على أم المؤمنين عائشة ليس من الحمار الحيوان، وإنما هو من لون الحمرة، ومعناه البياض؛ وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 139805.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: