أمها تمنعها من الخروج مع السائق، فهل تخرج رفقة أخيها معه
رقم الفتوى: 239026

  • تاريخ النشر:الإثنين 3 ربيع الآخر 1435 هـ - 3-2-2014 م
  • التقييم:
1997 0 124

السؤال

أمي تمنعني من السوق بسبب رفض إخواني، وأبي ميت، وهي تمنعني ولا تترك أحدا يخرجني وأقعد شهرا في البيت فلو ذهبت مع أخي وخالفت كلام أمي، فما حكم ذلك؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان المقصود أنّ أمك تمنعك من الخروج مع السائق منفردين في السيارة، فواجب عليك طاعتها ولا تجوز لك مخالفتها؛ لأنّ هذا الفعل خلوة محرمة، كما بيناه في الفتوى رقم: 1079.
أما إذا كانت تمنعك من الخروج ولو مع أخيك، ولم يكن لها مسوّغ لهذا المنع، فالظاهر ـ والله أعلم ـ أنّ خروجك مع أخيك دون إذنها لغرض مباح جائز، وراجعي الفتوى رقم: 229912.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة