الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قول أهل العلم في حكم مسِّ الكلب للثوب
رقم الفتوى: 23234

  • تاريخ النشر:السبت 29 رجب 1423 هـ - 5-10-2002 م
  • التقييم:
104523 1 538

السؤال

إذا شم كلب ثياب مصل دون أن يلعق .هل ينجس ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن لعاب الكلب ورطوبة أنفه وكل ما يخرج منه نجس، ولذلك لو شم كلب ثوب شخص وعلق به شيء من ذلك لزمه غسله سبع مرات إحداهن بالتراب ؛ لما في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبعاً. ولمسلم: أولاهن بالتراب.
وهذا يدل على غلظ نجاسة لعاب الكلب.
وأما إذا شم الثوب عن بعد بدون مماسة أو مسه ولم يعلق به شيء من لعابه أو مخاطه لكون الجزء الذي مس به الثوب كان جافاً فلا يلزم غسل الثوب، لأن مجرد ملاقاة النجاسة الجامدة لمثلها لا تنجسه.
وهذا على قول من يقول بنجاسة عين الكلب. وأما الذين يقولون بعدم نجاسة عينه فلا إشكال عندهم في الأمر كله.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: