حكم الصلاة على غير النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 231364

  • تاريخ النشر:الأربعاء 8 صفر 1435 هـ - 11-12-2013 م
  • التقييم:
5602 0 189

السؤال

هل هناك صيغة للصلاة على موتانا، كما نقول: اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالصلاة على غير النبي صلى الله عليه وسلم منفردا جائزة عند بعض أهل العلم, وقال بعضهم لا تشرع إلا تبعا للنبي صلى الله عليه وسلم, جاء في كشاف القناع ممزوجا بمتن الإقناع للبهوتي الحنبلي: وتجوز الصلاة على غيره ـ أي: غير النبي صلى الله عليه وسلم ـ منفردا عنه نصا، نص عليه في رواية أبي داود، واحتج بقول علي لعمر: صلى الله عليك ـ وذكر في شرح الهداية: أنه لا يصلى على غيره منفردا، وحكى ذلك عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ رواه سعيد واللالكائي عنه، قال الشيخ وجيه الدين: الصلاة على غير الرسول جائزة تبعا لا مقصودة، واختار الشيخ تقي الدين منصوص أحمد. انتهى.

وعلى القول بمشروعية الصلاة على غير النبي صلى الله عليه وسلم منفردا فلا مانع من الصلاة على الميت بأي صيغة كانت مثل أن يقول: اللهم صل على فلان ـ الميت- فليست هناك صيغة خاصة لا بد منها في هذا المجال، مع التنبيه على أن الدعاء للميت قبل الدفن, وبعده يجزئ بأي صيغة كانت, وانظري للفائدة الفتاوى التالية أرقامها: 10225، 30905 34090

وتراجع الفتوى رقم: 1999، عن كيفية الصلاة على الجنازة. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة