الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحاجة لا تبيح القرض الربوي بخلاف الضرورة الشديدة
رقم الفتوى: 230224

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 30 محرم 1435 هـ - 3-12-2013 م
  • التقييم:
3009 0 175

السؤال

فتاة انفصل والدها عن والدتها وهو لا ينفق عليهما وتمت خطبة هذه الفتاة واقترب موعد زفافها، وعندنا في مصر تلتزم العروس بشراء ملابسها والأجهزة الكهربائية وتساعد في تأثيث المنزل، وهي لا تملك المال لذلك فحاولت أن تأخذ قرضاً حسناً فاتصلت بعدة جمعيات لكن هناك قائمة انتظار طويلة وهي لا تستطيع تأجيل موعد الزفاف، فهل يجوز لها أخذ قرض من البنك، علما بأنه لا يوجد من يساعدها من الأقارب عوضاً عن رفض الأب الإنفاق عليها؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجوز الاقتراض بفائدة، لأنه من الربا المحرم، وقد قال الله تعالى: وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا {البقرة: 275}.

وعن جابر ـ رضي الله عنه ـ قال: لعن رسول الله آكل الربا، وموكله، وكاتبه، وشاهديه، وقال: هم سواء. يعني في الإثم. رواه مسلم.

والحاجة لا تبيح التعامل بالربا, ولكن يباح للضرورة الشديدة التي يخشى منها الهلاك, وقد سبق بيان حد هذه الضرورة في الفتوى رقم: 178181.

من هنا يتبين أن ما تريد أن تفعله هذه الفتاة من الاقتراض من البنك لأجل الزواج أمر لا يجوز, لأن هذا لا يدخل في حد الضرورة, وعليها أن تلزم التقوى والدعاء والتضرع إلى الله تعالى، فقد وعد سبحانه المتقين بالفرج والرزق الطيب، قال تعالى: وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا {الطلاق: 2ـ 3}.

وقد سبق أن بينا في الفتوى رقم: 13024، أن التعامل بالربا لأجل الزواج لا يجوز.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: