تفريط الأب لا يسوِّغ تفريط الأبناء
رقم الفتوى: 22927

  • تاريخ النشر:الخميس 20 رجب 1423 هـ - 26-9-2002 م
  • التقييم:
3185 0 296

السؤال

أود الاستفسار عن الأب الذي لا يعرف حقوق أبنائه ويقطعهم بالشهور ونادراً ما ينفق علينا وإذا أنفق علينا صاحب ذلك المن وكثرة المشكلات وأيضا يقطع السؤال عنا لفترة طويلة فما الحل هل يجب علينا السؤال عنه؟وجزيتم خيراً.....

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فبر الوالدين فريضة من فرائض الله عز وجل، قرنها سبحانه وتعالى بالتوحيد، وقرنها النبي صلى الله عليه وسلم بالصلاة، والنصوص الشرعية في إيجاب بر الوالد كثيرة جداً. ولا يسقط هذا الفرض كون الوالد قصر في حق أولاده، فهو وإن قصر في حال فله إحسان في حالٍ سابق.
وإن هو فرط فيما يجب عليه فلا يجوز للأبناء أن يفرطوا فيما يجب عليهم، والله عز وجل يقول: كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ [المدثر:38].
ويقول سبحانه: يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَنْ نَفْسِهَا [النحل:111].
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة