الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انقطع مكبر الصوت في صلاة الجمعة فتقدم شخص وأمّ الناس وخرج البعض للبحث عن مسجد
رقم الفتوى: 218383

  • تاريخ النشر:الجمعة 2 ذو القعدة 1434 هـ - 6-9-2013 م
  • التقييم:
8822 0 368

السؤال

في صلاة الجمعة كنا نصلي في الدور الثاني، وعندما انتهت الخطبة وأقيمت الصلاة، وقبل أن يكبر الإمام انقطعت الكهرباء، أي أننا لم ندخل في الصلاة، فلم نعد نسمع الإمام, فتقدم أحد المصلين وكبر للصلاة، وبدأ يقرأ ليصلي بهم صلاة الجمعة، وكبر خلفه بعض المصلين ودخلوا معه في الصلاة، أما أنا وبعض المصلين الآخرين فقد خرجنا من المسجد للبحث عن مسجد آخر، حيث إن المكان في الأسفل لهذا المسجد ممتلىء ولن نجد مكانًا، ولن نسمع الإمام, فذهبت إلى مسجد آخر وأدركت جزءًا من الخطبة والصلاة مع إمامه, فمن منًا فعله هو الصحيح - جزاكم الله خيرًا -؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فقد سبق لنا أن أصدرنا فتوى مفصلة فيما ينبغي للمصلين فعله إذا انقطع مكبر الصوت في صلاة الجمعة وهي برقم: 138366. وقد أخطأ ذلك الشخص الذي تقدم وصلى بهم في الدور الثاني جمعة وهو ليس إمامها, كما أخطأتم أنتم أيضًا بالخروج من المسجد والبحث عن مسجد آخر، وقد كان يتعين على الجميع أن يسعوا للاقتداء بالإمام ولو بالنزول من الدور الثاني والصلاة في الدور الأول أو ما جاوره من الخارج في مكان تسمعون فيه الإمام وترون المأمومين, وما دمتم قد أدركتم الجمعة في مكان آخر فذاك يكفيكم.

وبالنسبة للجماعة الذين صلوا وراء إمام آخر جمعة لا تصح جمعتهم, ويلزمهم إعادتها ظهرًا.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: