إقدام الرجل على الزواج بغير رضا أمه هل يدخله دائرة العقوق
رقم الفتوى: 21681

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 جمادى الآخر 1423 هـ - 28-8-2002 م
  • التقييم:
8532 0 345

السؤال

أنا فتاة متدينة تقدم لخطبتي شاب متدين ذو خلق رفيع, ولقد وافق أهلي عليه ولكن والدته هو لا تريده أن يتزوج( بدون أسباب واضحة) فهي أقسمت أنها لن تساعده ماديا أبدا ولن تدخل له بيتا لو تزوج, وهي ليست معترضة على شخصي أنا لكنها لا تريد أن يتزوج ابنها الآن, وهو ليس صغيرا في السن (25 سنة ) ويعمل وقادر على أن يتزوج . فهل لو تزوج مني يعتبر عاقاً لوالدته حيث إننا حاولنا معها بكل الطرق لكي ترضى لكنها لا تريده أن يتزوج الآن أبدا, أفتوني وأجركم على الله ولكم جزيل الشكر..........

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فعلى هذا الرجل أولاً ألا يدخر وسعا في محاولة استرضاء والدته على أن توافق على زواجه منك، وعليكما الاستعانة بأهل الخير والصلاح في إقناعها فإن وافقت فإن الأمر واضح، وإلا فما دام الرجل لديه الرغبة في الزواج فلا حرج عليه في زواجه منك لأن هذا من الأمور التي لا تجب فيها طاعة الأم، خصوصاً وأن الرجل المذكور قد بلغ خمسة وعشرين عاماً، وهو قادر على متطلبات الزواج، وأمه لا تعترض على زواجه بامرأة معينة، وإنما تعترض على زواجه بكل امرأة، وانظري الفتوى رقم:
20319.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة