الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لفظ (الكافر) أعمُّ من الكتابي
رقم الفتوى: 21533

  • تاريخ النشر:الأحد 17 جمادى الآخر 1423 هـ - 25-8-2002 م
  • التقييم:
9533 0 286

السؤال

ماهو الفرق بين الكتابي والكافر إذا كان هناك فرق؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالكافر أعم من الكتابي، فكل كتابي كافر، وليس كل كافر كتابياً، والكتابي هو من له كتاب، وهم: اليهود والنصارى الذين أنزل عليهم التوراة والإنجيل، أما الكافر فإنه يشملهم، ويشمل غيرهم من عبدة الأوثان والملحدين، ومنهم: الهندوس والبوذيون والسيخ وغيرهم.
ومن المهم معرفة هل الكافر كتابي أم لا؟ لأن هناك أحكاماً تتعلق بأهل الكتاب ليست لغيرهم من الكفار، كالزواج من نسائهم وأكل ذبائحهم.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: