هل يجب على من كان يفرط في الصلاة تجديد النكاح
رقم الفتوى: 212977

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 رمضان 1434 هـ - 9-7-2013 م
  • التقييم:
2637 0 180

السؤال

أحبتي في الله تم طرح السؤال وكان الجواب بعيدا كل البعد عن السؤال، وهذا رقم السؤال: 2416901، فسؤالي حول تجديد العقد حيث قرأت من فتاوى ابن باز أنه يلزم تجديد عقد النكاح، وولي زوجتي في قرية بعيدة وقمت بزيارته ولم أجده، فهل يجزئ الهاتف في إتمام العقد، حيث ذكر ابن باز أنه لا يجب المأذون أو الذهاب إلى المحكمة، ويكفي زوجتك، علما بأنه يعرف صوتي وأعرف صوته جيدا ومن الممكن أن أضع المايكرفون وأشهد شخصين على ذلك، وهما يعرفان صوت ولي أمر زوجتي جيدا، أرجو الانتباه إلى أنني ذكرت أنني كنت قليل الصلاة، وهذا لا يعني أنني كنت تاركا لها، والحمد الله تبت وهداني الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالذي عليه جمهور أهل العلم أن تارك الصلاة تكاسلا لا يكفر. وعليه، فنكاحك صحيح ولا يلزمك تجديد العقد، ولا السفر إلى الولي ولا مهاتفته، وإنما الواجب عليك هو التوبة مما فرط منك وقضاء ما ضيعته من الصلوات، وراجع للفائدة الفتوى رقم: 95046.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة