توبة رمى حجرا على حافلة منذ فترة طويلة فتضررت ووجِد فيها آثار دم
رقم الفتوى: 211444

  • تاريخ النشر:الأحد 15 شعبان 1434 هـ - 23-6-2013 م
  • التقييم:
2305 0 188

السؤال

لدي مشكلة وقعت لي منذ أكثر من 10 سنوات، ودائما أتذكرها وأحس بندم شديد، وكان وقتها عمري تقريبا 15 سنة، والحادثة كالآتي: في يوم من أيام رمضان المبارك كنت أنتظر الحافلة للالتحاق بالمعهد للدراسة، وعندما وصلت الحافلة أبى سائقها التوقف فأخذت قطعة من الحجارة ورميتها فتكسر الزجاج ودخلت الحجارة إلى الداخل، ففررت خوفا من الإمساك بي، وحسب شهود عيان بقيت الحافلة متوقفة مدة 10 دقائق ثم واصلت سيرها، وقد صعد إليها صديق لي بعد حوالي 3 ساعات من الحادثة فلاحظ وجود قطرات دم على الكرسي، وأنا حقيقة أخاف أن أكون تسببت في كارثة، ومظالم العباد يجب ردها، كنت صغيرا، وعندما رميت الحجارة لم أكن أتوقع أن تكسر الزجاج، فما نصيحتكم لي؟ وهل من كفارة؟ وهل أبلغ عن نفسي في أحد البرامج التلفزيونية؟ وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأما فيما بينك وبين الله عزّ وجل: فكفارتك أن تخلص التوبة إليه سبحانه مما وقعت فيه، وتعزم على عدم العود إليه، وذلك حسبك، فلا يملك التائب بعد تعاطي السبب إلا ذلك، قال في المراقي:

من تاب بعد أن تعاطى السببا     فقد أتى بما عليه وجبا.

وأما عن حقوق العباد: فلا بدّ من البحث عن صاحب هذه الحافلة المالك لها إن كان هذا ممكنا الآن، فإن علمته فعوض له ما لحقه من ضرر، فإن لم تقدر على الوصول إلى صاحب الحق فتصدق عنه بما تراه مبرئا ذمتك مقدرا قيمة الضرر الذي لحق به بحسب غالب ظنك.

وأما عن قطرات الدم: فغير مقطوع أصلا أن تكون ناتجة عن رميك، لكن إذا أمكن أن تتبين حقيقة الأمر فيلزم أن تتحلل ممن أصبت، وإن تعذر ذلك ـ كما يغلب ـ فأخلص التوبة واستغفر لك ولمن ظلمت، وعسى أن يكون ذلك نجاة لك عند الله، فإن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها، وقد قال تعالى: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنْفِقُوا خَيْرًا لِأَنْفُسِكُمْ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ {التغابن:16}.

وراجع للفائدة الفتويين رقم: 192927، ورقم: 170689.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة