الأصل عدم جواز دراسة الفتاة في جامعات مختلطة
رقم الفتوى: 20297

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 جمادى الأولى 1423 هـ - 30-7-2002 م
  • التقييم:
4958 0 313

السؤال

أنا طالبة بكلية الطب في جامعة مختلطة ولا يوجد جامعات غير مختلطة والعائلة وبالأخص الوالدة ترغب أن أكمل دراستي وتهددني بالغضب علي وأنا خائفة على صحتها كونها مصابة بداء السكري أرجو إفتائي في هذه المسألة.وجزاكم الله عني خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق بيان حكم الدراسة المختلطة، وذلك في الفتوى رقم: 5310، والفتوى ورقم: 2523.
وبينا فيهما أن الجواز مقيد بالاضطرار أو الحاجة الشديدة، فإن انطبقت عليك هذه الشروط فلا حرج عليك في إتمام دراستك، وإن لم تنطبق عليك، فدعي الدراسة، ولو كان ذلك ما لا ترضاه أمك، فإنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، واجتهدي في إقناعها وإعلامها بأن ما عند الله تعالى خير وأبقى، وأن الإنسان في هذه الحياة إنما يسعى إلى مرضاة الله تعالى لا إلى تحصيل الوجاهة أو السمعة، فإن ذلك لا يجدي على الإنسان شيئاً.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة