فتح محلا رأس ماله من بيع التأشيرات.. الحكم والواجب
رقم الفتوى: 199267

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 ربيع الآخر 1434 هـ - 26-2-2013 م
  • التقييم:
1893 0 182

السؤال

قمت بفتح محلات تجارية، وقمت باستخراج تأشيرات عليها، وقمت ببيعها بسعر أعلى، وعملت بالمال الذي حصلت عليه في مشروع تجاري حلال، وحققت أرباحا من هذا المشروع الحلال الذي رأس ماله من بيع التأشيرات.
فهل مشروعي بكامله حرام ويجب علي إغلاق مشروعي الذي رأس ماله من التأشيرات، علما بأنه حلال أو أعيد أموال العمالة، وأعيدهم للعمل لي، وأكمل مشروعي أو لا بد من شطبه؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فبيع التأشيرات غير جائز ؛ لأنها كفالة، والكفالة عقد تبرع لا عقد معاوضة، وقد تقدمت لنا بعض الفتاوى بهذا الخصوص؛ راجع منها الفتويين التاليتين: 46427 / 101777 .

فالواجب أن تتوب من هذه المعاملة وترد ما أخذته من العمال إليهم، ولك أن تحسم منها ما تكلفت من نفقة ونحوها في تحصيل هذه التأشيرات.

أما المشروع وأرباحه، فلا تطالب بالتخلص منه، ولك الانتفاع به.

 أما عن العمالة وهل تعيدها إلى العمل معك؟ فإن كان بينك وبينهم عقد إجارة، فيلزمك هذا العقد إلى نهاية مدته، ما لم يرض  العمال بفسخه قبلها؛ وإن لم يكن هناك عقد إجارة، فلا يلزمك شيء تجاههم . مع مراعاة قانون تنظيم العمل والعمال بهذا الخصوص .                        

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة