الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإنجاب في سن متأخرة
رقم الفتوى: 199061

  • تاريخ النشر:السبت 13 ربيع الآخر 1434 هـ - 23-2-2013 م
  • التقييم:
20249 0 520

السؤال

ما هو حكم من أنجب طفلا وعمره قد اجتاز الخمسينات؟ وهل يعد ظلما في حق الطفل؟ وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فليس في الشرع ما يمنع الرجل من الإنجاب في أي سن، والأصل الإباحة ما لم يرد دليل للمنع، وقد أنجب إبراهيم ـ عليه السلام ـ بعد تقدم سنه وتقدم سن زوجته حتى قالت زوجته بعد البشارة بالإنجاب: يَا وَيْلَتَى أَأَلِدُ وَأَنَاْ عَجُوزٌ وَهَذَا بَعْلِي شَيْخًا إِنَّ هَذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ {هود:72}.

ولا يكون الأب ظالما لولده بإنجابه في سن متأخرة، لكن على الوالد أن يحسن تربية ولده بقدر استطاعته، ويستعين بالله عز وجل ويسأله أن يصلح له ولده.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: