طرد تارك الصلاة من البيت يخضع للمصلحة
رقم الفتوى: 19874

  • تاريخ النشر:الخميس 16 جمادى الأولى 1423 هـ - 25-7-2002 م
  • التقييم:
10163 0 222

السؤال

ما حكم من يترك الصلاة عمدا؟ وهل يجب طرده من البيت أو الاستراحة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

قد سبققت لنا فتويان وهما برقم: 5259، وبرقم: 6061 فيهما تفصيل حكم تارك الصلاة، وأما طرده من البيت أو الاستراحة ونحو ذلك فهو تابع للمصلحة، فإن كان في طرده ردع له وزجر عن ترك الصلاة يجعله يتوب ويؤدي الصلاة طرد، وإن كان طرده يزيد في عتوه وشره فلا يطرد.
ولكن ينصح ويذكر بالله تعالى، وبعقابه لتارك الصلاة في الدنيا والآخرة، عسى الله أن يهديه إلى سواء السبيل.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة