أذكار التحصن عند الخروج للمناسبات
رقم الفتوى: 197433

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 ربيع الأول 1434 هـ - 29-1-2013 م
  • التقييم:
11156 0 374

السؤال

عند الذهاب لمناسبة. كيف تكون طريقة التحصين؟
هل أذكار الصباح والمساء تكفي؟ وهل أنفث معها وأمسح أم لا؟ أو قبل الذهاب أقرأ على يدي، وأنفث بالمعوذات، وآية الكرسي، والفاتحة، وأمسح بهما جسدي أم أقول أذكار الصباح والمساء وأيضاً قبل الذهاب أفعل الطريقة الثانية؟
وهل عند النوم عند ما أقرأ أذكار النوم وأنفث وأمسح ثلاث مرات. هل يجب في كل مرة نفث ومسح على حدة أم يصح أن أقرأهم ثلاث مرات، وأنفث وأمسح مرة واحدة في النهاية؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن التحصن عند الخروج، يحصل بالإتيان بالذكر المأثور عند الخروج من المنزل؛ فقد روى أبو داود عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا خرج الرجل من بيته فقال: بسم الله، توكلت على الله، ولا حول ولا قوة إلا بالله. قال: يقال حينئذ: هديت وكفيت، ووقيت، فتتنحى له الشياطين، فيقول له شيطان آخر: كيف لك برجل قد هدي وكفي ووقي. والحديث صححه الشيخ الألباني.

ثم إن  القيام بأذكار الصباح والمساء، وسؤال الله العافية، وقراءة سورة الإخلاص والمعوذتين، ثلاث مرات مساء وصباحا، يحصن الله بها المسلم من الشر كله؛ ففي الحديث: قل هو الله أحد، والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاثا تكفيك من كل شيء. رواه أبو داود والترمذي، وصححه الألباني.

وراجع في بقية السؤال الفتوى رقم: 114278

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة